هذه الفكرة غير صحيحة على الإطلاق، وهي من الشائعات الدارجة بين بعض الطلبة، إن السياسات العامة للقبول النافذة، تحدد نسبة من المقاعد المقررة في كل تخصص/جامعة، للطلبة الحاصلين على شهادات دراسة ثانوية عامة من الدول العربية، ويتم تنافس هؤلاء فيما بينهم على المقاعد المخصصة لهم.